مقال شكر بقلم الدكتور عبدالحسين بن علي ميرزا


خلال السنوات الـ 17 الماضية و بتكليف من سيدي حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه تشرفت بتولي عدة حقائب وزارية خلال الفترة من عام 2002 الى عام 2019 كان آخرها حقيبة الاشراف على قطاع الكهرباء والماء والطاقة المستدامة

وإنني اليوم أود أن أتقدم بخالص الشكر والامتنان للقيادة الحكيمة لإعطائي الفرصة والثقة السامية لأخدم وطني والمواطنين خلال فترة هامة من تاريخ المملكة، شهَدَت خلالها مسيرة اصلاح سياسي واجتماعي واقتصادي في العهد الزاهر لسيدي حضرة صاحب الجلالة الملك المفدى حفظه الله ورعاه والقيادة الحكيمة لمملكة البحرين، التزاماً من القيادة وإصراراً منها للارتقاء بالمواطن والمقيم على حد سواء على كافة الأصعدة ومن خلال مختلف القطاعات في المملكة، مما أسهم إسهاماً كبيراً في تحقيق نمو كبير وتحسن ملحوظ في انتاج الكهرباء واستهلاكها والالتزام بحمل أمانة تقديم افضل الخدمات للمواطن والمقيم على هذه الارض الطيبة

كما وأود أن أنتهز هذه الفرصة لكي أتقدم بجزيل الشكر والتقدير إلى جميع من كان لي شرف العمل معهم من المسئولين والموظفين في الفترات الزمنية السابقة، وكذلك الشكر والتقدير موصول الى سعادة الرئيس التنفيذي والجهاز الاداري وجميع منتسبي هيئة الكهرباء والماء، وكذلك مسؤولي ومنتسبي مركز الطاقة المستدامة الذين تعاونوا معي لكي نعمل بروح الفريق الواحد وحققنا انجازات مشهودة في تحسين جودة الخدمات التي نقدمها إلى المواطنين، ومنها تقليل عدد ومدة الانقطاعات في فترة الصيف، فشكراً لكم جميعكم بدون استثناء

واليوم – نرى هذه الرحلة تستمر من خلال الشباب البحريني الواعد بقيادة سعادة المهندس وائل بن ناصر المبارك وزير شؤون الكهرباء والماء متمنياً لسعادته كل التوفيق والسداد في مهام عمله ومواصلة مسيرة الانجازات في الكهرباء والماء والطاقة المستدامة وأرجو أن تواصلوا معه تقديم كل الدعم والمساندة في إنجاز مهام عمله كوزير لشئون الكهرباء والماء

 

اخوكم/ الدكتور عبدالحسين بن علي ميرزا

08.10.2019


2019-10-08T08:56:41+00:00 October 8th, 2019|Latest Articles|